منتدىجزائري يهتم بكل شؤون الفتاةوالمراة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
السَعاده مُختبئه بِدآخلك فأبحَثْ عنها ، أو أغرِها لتَخرُج ؛)  ♡̷’ # ومتىّ سَ يكتبَ لنا القدرّ لقاءَ فقدّ إشتقتَ كثيراً ♡ ’ ♥ ! الجميلات ، سَريعات المَلل !! =) “$$$ ❤❤ ﻳﺎﺭﺏ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﻳﻮﻡ ﺃﺑﻜﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺣﻠﻢ ﻛﺎﻥ ﺣﺪﻭﺛﻪ ﺍﺳﺘﺤﺎﻟﺔ ﻓﺤﺪﺙ ♡♡♡ :”)  "{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }بعد كل صلاة" النوم على صوت القرآن ؛ يجعلك تستيقظ على رآحة لآ تنتهي ♥ ' رَبي أسألُكَ عَاماً لآ تَزورهُ أحزَآنْ ، وَلآ أفقدُ بهِ أحبَآب ♥:) ! الانثى الكتومة ، أشد إحساسا ومشاعر ♥ آختفى يوسف ! وأصيب أبوه بالعمى ..وحين قال : { وأفوض أمري إلى الله } ..عاد له يوسف و بصره ..# فَيَا رَب إِنِّي قَدْ فوضت إليك أمري ♥ آرتاح عندما أقرأ عبارة ..{ إن الله يمهل ولآ يهمل ..} مسك بَيدِ ابِنه ذَاهباً للمَسِجد قَائِلًا : يا بُنيّ إنّ الحَياة فِيْ هَذا الاتِجاه |~♥   ♥ أَثِقُ بِكَ رَبِي وَ أَعَلمُ إِنَكْ إِذّآ حَرَمتَنِي ، حَميّتَنِي ♥ يـاربْ إن لم تُعطني مَا أُريد فَأكتُب لي الخير فِيما تُريد ♥" ! جَميلَه هَذه الآيَه ؛{ وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } ♥ إهتِمامُكَ بصلاَتك يَصنعُ فارقاً عظيماً فَي نّجاحِكَ بالحَياة [♥] رَبي إجعّل لِكل من يحب معْ مَن يحِب [نصيب] .. ♥ ! مطلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووووب مشرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأت تَحلو الحيَاة حينمَا نريد أن نُحليهَا ،كَمَا أنها تَسوء لـ مجرَد إيحَاء أنفسنا بـ أنها سيئة ،كل الأمور تَتعلق بينكَ وَ بين مَا تُريد :) ! ♥ الأمل بالله (♥) ثقة غير قابلة للخذلان  تَدْعِي اُلْقُلوبُ بِمَا تَشْتَهي فَيُجِيبُ الله بِمَا هُوَ خَيْرٌ لهَا...~ أجمل النساء من إتخذت الحياء منهج لهًا .. ♥ "ويحكى أن الأستغفار .. جنـه" ♥ أستغفر الله العظيمـ وأتـوب اليــهـ ^^ (( رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )) ياارب ايقظني على - فرح . . لم احسب لہ حساب ♥ "~   ادارة منتديأات حواء الجزائرية تتمنى لكل روادها سنة سعيدة ومليئة بالفرح والسرور كل عام وانتم بالف خير بوقالات للحباب
كنت كي الوردة المذبالة جاء حبيبي وغير الحالة ياخويا الحب راه كواني ودواه راه شفاني نمدح في بهاها و نقول قليل... يا اهل الكلام فيدوني راني ليها...دموعي سواقي ويدان تسيل...سبايبي كي راني بعيد عليها...خاطري ما تهني و القلب عليل...جوارحي ذبالت شكون من غيرك يداويها يا لبنية انايا اهويتك ومن هواك سهري يحلالي...سكنتك في قلبي وبحبي اسقيتك وإذا غاب ضياك يتغير حالي...ايام واشهور انا عديتها ... نترجي الله هذا العام نقيمو لفراح سبع ايام و ليالي

شاطر | 
 

 ثمار الصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بئر الاسرار
مؤهل للاشراف
مؤهل للاشراف


الولاية : بسكرة
عدد المساهمات : 567
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: ثمار الصدق   الأحد أكتوبر 23, 2011 8:12 pm


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد

فقد أمر الله سبحانه وتعالى أهل الإيمان أن يكونوا مع الصادقين؛ فقال تعالى

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وكونوا مع الصادقين" التوبة

وخص
أهل نعمته ومنته بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين، قال تعالى"
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ
اللَّهُ عَلَيْهِمْ

مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا". النساء


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر ليهدي إلى الجنة ، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق

حتى يكتب عند الله صديقاً .

ومن ثماره الفوز برضى الله ثم الفوز بجنات تجري من تحتها الأنهار ويظهر ويتجلى فيه نفعه، قال تعالى { هذا يوم ينفع الصادقين

صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم } .


وقي
الصحيحين عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى
اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ لِأَهْلِ
الْجَنَّةِ يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ فَيَقُولُونَ لَبَّيْكَ رَبَّنَا

وَسَعْدَيْكَ
وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ فَيَقُولُ هَلْ رَضِيتُمْ فَيَقُولُونَ وَمَا
لَنَا لَا نَرْضَى يَا رَبِّ وَقَدْ أَعْطَيْتَنَا مَا لَمْ تُعْطِ أَحَدًا
مِنْ خَلْقِكَ فَيَقُولُ أَلَا أُعْطِيكُمْ

أَفْضَلَ مِنْ ذَلِكَ
فَيَقُولُونَ يَا رَبِّ وَأَيُّ شَيْءٍ أَفْضَلُ مِنْ ذَلِكَ فَيَقُولُ
أُحِلُّ عَلَيْكُمْ رِضْوَانِي فَلَا أَسْخَطُ عَلَيْكُمْ بَعْدَهُ أَبَدًا
*


فهنيئا للصادقين هذا الفوز العظيم والنعيم المقيم والرضى الأبدي والخلود السرمدي.


جعلنا الله منهم بمنه وفضله ورحمته إنه رؤوف رحيم جواد كريم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.





وفي الصحيحين عن طلحة بن عبيد الله قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل نجد ثائر الرأس نسمع دوي صوته
ولا نفقه ما يقول حتى دنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((خمس صلوات في اليوم والليلة فقال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع وصيام شهر رمضان فقال: هل علي غيره؟ فقـال: لا إلا

أن تطوع وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة فقال: هل علي غيرها؟ قال لا إلا أن تطوع قال فأدبر الرجل وهو يقول:
لا أزيد على هذا ولا أنقص منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفلح إن صدق )).

وفي صحيح مسلم عن أنس بن مالك قال: نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء فكان يعجبنا أن يجيء الرجل من

أهل البادية العاقل فيسأله ونحن نسمع فجاء رجل من أهل البادية فقال: يا محمد أتانا رسولك فزعم لنا أنك تزعم أن الله أرسلك قال:

صدق قال فمن خلق السماء قال الله قال: فمن خلق الأرض قال الله قال: فمن نصب هذه الجبال وجعل فيها ما جعل؟ قال: الله قال:

فبالذي خلق السماء وخلق الأرض ونصب هذه الجبال آلله أرسلك؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن علينا خمس صلوات في يومنا


وليلتنا.
قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك
أن علينا زكاة في أموالنا. قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك آلله أمرك بهذا؟
قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن علينا صوم شهر رمضان في سنتنا. قال: صدق.
قال: فبالذي أرسلك
آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن علينا
حج البيت من استطاع إليه سبيلاً. قال: صدق. قال: ثم ولى. قال: والذي بعثك
بالحق لا أزيد عليهن ولا أنقص منهن. فقال النبي صلى اللهم عليه وسلم: ((
لئن صدق ليدخلن الجنة )).
هذان سائلان عاقلان أنعم الله عليهما بنعمة
العقل والفطنة وحسن السؤال ولا سيما الآخر منهما، وقد قيل إنه ضمام بن
ثعلبة الهذلي فالأول منهما سأل رسول الله عن شرائع الإسلام فأجابه الرسول
بما فرضه الله على العباد من أركان هذا الدين بعد الشهادتين، لأن السائل
فيما يبدو كان مسلما فأجابه بأن الإسلام هذه المكتوبات.
والسائل يقر بذلك ويلتزمه لأنه يريد أن يعلم هل هناك شيء يجب عليه زائد عما ذكره من هذه الأركان والرسول صلى الله عليه وسلم

يقول له لا إلا أن تطوع، فلما فرق له رسول الله بين الواجبات والتطوعات أقسم بالله أنه لا يزيد على تلك الواجبات ولا ينقص منهن

فأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم - مبشراً له وللأمة بالجزاء العظيم لمن يقوم بهذه الواجبات حق القيام - : (( أفلح إن صدق ))،

أي: طابق فعله قوله، وذلك هو الصدق ففلاحه مترتب على صدقه في المقال والفعال وأنعم بذلك.


وأما السائل الثاني فكان سؤاله أعمق وأبعد مدى من الأول، قال صاحب التحرير وهو محمد بن إسماعيل الأصفهاني السلفي:


(( هذا من حسن سؤال هذا الرجل وملاحة سياقته وترتيبه فإنه سأله أولاً متأكداً من صدق الرسول الذي أرسله رسول الله صلى الله


السماء والأرض ومن نصب هذه الجبال لأنه كسائر العرب كانوا يؤمنون بتوحيد الربوبية.

عليه وسلم لدعوتهم إلى الإسلام هل هو صادق أنك مرسل من الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صدق، ثم سأله عن خالق

فأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: الله، الله، الله، في كل ذلك.

ثم استثبت من كل ما بلغه رسولُ رسولِ الله إليهم من شرائع الإسلام: الصلاة والزكاة والصيام والرسول يقول: صدق صدق إلخ.

فلما انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإجابة عن أسئلته قال الرجل: والذي بعثك بالحق لا أزيد عليهن ولا أنقص منهن شيئاً


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لئن صدق ليدخلن الجنَّة.

فيا لها من ثمرة عظيمة للصدق، الصدق في الاعتقاد والصدق في القول والصدق في التطبيق بالعمل المشروع المتلقى عن الله ورسوله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثمار الصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حواء الجزائرية  :: العامة :: القسم الديني-
انتقل الى: