منتدىجزائري يهتم بكل شؤون الفتاةوالمراة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
السَعاده مُختبئه بِدآخلك فأبحَثْ عنها ، أو أغرِها لتَخرُج ؛)  ♡̷’ # ومتىّ سَ يكتبَ لنا القدرّ لقاءَ فقدّ إشتقتَ كثيراً ♡ ’ ♥ ! الجميلات ، سَريعات المَلل !! =) “$$$ ❤❤ ﻳﺎﺭﺏ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﻳﻮﻡ ﺃﺑﻜﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺣﻠﻢ ﻛﺎﻥ ﺣﺪﻭﺛﻪ ﺍﺳﺘﺤﺎﻟﺔ ﻓﺤﺪﺙ ♡♡♡ :”)  "{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }بعد كل صلاة" النوم على صوت القرآن ؛ يجعلك تستيقظ على رآحة لآ تنتهي ♥ ' رَبي أسألُكَ عَاماً لآ تَزورهُ أحزَآنْ ، وَلآ أفقدُ بهِ أحبَآب ♥:) ! الانثى الكتومة ، أشد إحساسا ومشاعر ♥ آختفى يوسف ! وأصيب أبوه بالعمى ..وحين قال : { وأفوض أمري إلى الله } ..عاد له يوسف و بصره ..# فَيَا رَب إِنِّي قَدْ فوضت إليك أمري ♥ آرتاح عندما أقرأ عبارة ..{ إن الله يمهل ولآ يهمل ..} مسك بَيدِ ابِنه ذَاهباً للمَسِجد قَائِلًا : يا بُنيّ إنّ الحَياة فِيْ هَذا الاتِجاه |~♥   ♥ أَثِقُ بِكَ رَبِي وَ أَعَلمُ إِنَكْ إِذّآ حَرَمتَنِي ، حَميّتَنِي ♥ يـاربْ إن لم تُعطني مَا أُريد فَأكتُب لي الخير فِيما تُريد ♥" ! جَميلَه هَذه الآيَه ؛{ وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } ♥ إهتِمامُكَ بصلاَتك يَصنعُ فارقاً عظيماً فَي نّجاحِكَ بالحَياة [♥] رَبي إجعّل لِكل من يحب معْ مَن يحِب [نصيب] .. ♥ ! مطلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووووب مشرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأت تَحلو الحيَاة حينمَا نريد أن نُحليهَا ،كَمَا أنها تَسوء لـ مجرَد إيحَاء أنفسنا بـ أنها سيئة ،كل الأمور تَتعلق بينكَ وَ بين مَا تُريد :) ! ♥ الأمل بالله (♥) ثقة غير قابلة للخذلان  تَدْعِي اُلْقُلوبُ بِمَا تَشْتَهي فَيُجِيبُ الله بِمَا هُوَ خَيْرٌ لهَا...~ أجمل النساء من إتخذت الحياء منهج لهًا .. ♥ "ويحكى أن الأستغفار .. جنـه" ♥ أستغفر الله العظيمـ وأتـوب اليــهـ ^^ (( رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )) ياارب ايقظني على - فرح . . لم احسب لہ حساب ♥ "~   ادارة منتديأات حواء الجزائرية تتمنى لكل روادها سنة سعيدة ومليئة بالفرح والسرور كل عام وانتم بالف خير بوقالات للحباب
كنت كي الوردة المذبالة جاء حبيبي وغير الحالة ياخويا الحب راه كواني ودواه راه شفاني نمدح في بهاها و نقول قليل... يا اهل الكلام فيدوني راني ليها...دموعي سواقي ويدان تسيل...سبايبي كي راني بعيد عليها...خاطري ما تهني و القلب عليل...جوارحي ذبالت شكون من غيرك يداويها يا لبنية انايا اهويتك ومن هواك سهري يحلالي...سكنتك في قلبي وبحبي اسقيتك وإذا غاب ضياك يتغير حالي...ايام واشهور انا عديتها ... نترجي الله هذا العام نقيمو لفراح سبع ايام و ليالي

شاطر | 
 

 فوائد ذكر الله عز وجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بئر الاسرار
مؤهل للاشراف
مؤهل للاشراف


الولاية : بسكرة
عدد المساهمات : 567
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: فوائد ذكر الله عز وجل   الخميس أغسطس 23, 2012 9:03 pm








أنه يطرد
الشيطان و يقمعه و يكسره
أنه يرضي الرحمن عز و جل
أنه يزيل الهم و الغم عن القلب
أنه يجلب للقلب الفرح و السرور و
البسط
أنه يقوي
القلب و البدن
أنه
ينور الوجه و القلب
أنه يجلب الرزق
أنه يكسو الذاكر المهابة و الحلاوة و النضرة
أنه يورثه المحبة التي هي روح
الإسلام
أنه يورثه
المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان
أنه يورثه الإنابة وهي الرجوع إلى الله عز و
جل
أنه يورثه القرب
من الله عز و جل
أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة
أنه يورثه الهيبة لربه عز و جل و
إجلاله
أنه يورثه
ذكر الله تعالى له
أنه يورث حياة القلب
أنه قوت القلب و الروح
أنه يورث جلاء القلب من
صدئه
أنه يحط
الخطايا و يذهبها فإنه من أعظم الحسنات و الحسنات يذهبن السيئات
أنه يزيل الوحشة بين العبد و بين
ربه تبارك و تعالى
أن ما يذكر به العبد ربه عز و جل من جلاله و تسبيحه و تحميده يذكر بصاحبه
عند الشده
أن العبد
إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشده
أنه منجاة من عذاب الله
تعالى
أنه سبب نزول
السكينة و غشيان الرحمة و حفوف الملائكة الكرام بالذاكر
أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة و
النميمة و الكذب و الفحش و الباطل
أن مجالس الذكر مجالس الملائكة و مجالس اللغو و الغفلة مجالس
الشيطان
أنه يؤمن
العبد من الحسرة يوم القيامة
أن الإشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي
السائلين
أنه أيسر
العبادات و هو من أجلها و أفضلها
أن العطاء و الفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من
الأعمال
أن دوام
ذكر الرب تبارك و تعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه و
معاده
أنه ليس في
الأعمال شئ يعم الأوقات و الأحوال مثله
أن الذكر نور للذاكر في الدنيا و نور له في قبره و نور له في
معاده يسعى بين يديه على الصراط
أن الذكر رأس الأمور فمن فتح له فيه فقد فتح له باب الدخول
على الله عز و جل
أن في القلب خلة و فاقة لا يسدها شئ ألبته إلا بذكر الله عز و
جل
أن الذكر ينبه
القلب من نومه و يوقظه من سنته
أن الذكر شجرة تثمر المعارف و الأحوال التي شمر إليها
السالكون
أن الذكر
يعدل عتق الرقاب و نفقة الأموال و الضرب بالسيف في سبيل الله عز و
جل
أن الذكر رأس
الشكر فما شكر الله تعالى من لم يذكره
أن أكرم الخلق على الله تعالى من المتقين من لا يزال لسانه
رطبا بذكره
أن في
القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى
أن الذكر شفاء القلب و دواؤه و الغفلة مرضه
أن الذكر أصل موالاة الله عز و جل و
رأسها و الغفلة أصل معاداته و رأسها
أنه جلاب النعم دافع للنقم بإذن الله
أن يوجب صلاة الله عز و جل و
ملائكته على الذاكر
أن من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض
الجنة
أن مجالس
الذكر مجالس الملائكه ليس لهم مجالس إلا هي
أن الله عز و جل يباهي بالذاكرين
ملائمته
أن إدامة
الذكر تنوب عن التطوعات و تقوم مقامها سواء كانت بدنية أو مالية أو بدنية
مالية
أن ذكر الله
عز و جل من أكبر العون على طاعته فإنه يحببها إلى العبد و يسهلها عليه و يلذذها له
و يجعلها قرة عينه فيها
أن ذكر الله عز و جل يذهب عن القلب مخاوفه كلها و يؤمنه
أن الذكر يعطي الذاكر قوة حتى إنه
ليفعل مع الذكر ما لم يطيق فعله بدونه
أن الذاكرين الله كثيرا هم السابقون من بين الأعمال
الأخرة
أن الذكر
سبب لتصديق الرب عز و جل عبده و من صدقه الله تعالى رجي له أن يحشر مع
الصادقين
أن دور
الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكه عن
البناء
أن الذكر سد
بين العبد و بين جهنم
أن ذكر الله عز و جل يسهل الصعب و ييسر العسير و يخفف
المشاق
أن الملائكه
تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب
أن الجبال و القفار تتباهى و تستبشر بمن يذكر الله عز و جل
عليها
أن كثرة ذكر
الله عز و جل أمان من النفاق
أن للذكر لذة عظيمة من بين الأعمال الصالحة لا تشبهها لذة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد ذكر الله عز وجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حواء الجزائرية  :: العامة :: القسم الديني-
انتقل الى: